مباراة بوركينا فاسو .. موعد لاختبار النجاعة وتغييرات عديدة مرتقبة

ينتظر أن تشهد التشكيلة الأساسية للمنتخب الوطني المغربي أمام بوركينا فاسو، تغييرات عديدة، مقارنة بالتي اعتمدها حاليلوزيتش ، حيث يتوقع إقحام اللاعب حكيم زياش نجم تشلسي ، بعدما دخل بديلا في آخر نصف ساعة أمام غانا وكان وراء  تمريرة الهدف الوحيد  في اللقاء الذي وقعه المدافع جواد  اليميق .

كما ستتيح المباراة الودية الثانية أمام بوركينافاسو الفرصة أمام بعض اللاعبين للوقوف على جاهزيتهم واختبار قدراتهم وامكانياتهم على المستوى التهديفي من قبيل مهاجم الرجاء الرياضي  سفيان رحيمي ،وايوب الكعبي قلب هجوم الوداد الرياضي و اشرف بن  الشرقي نجم الزمالك المصري وذلك في ظل  تواصع الأداء الهجومي أمام المنتخب الغاني لثنائي أشبيلية منير الحدادي ويوسف النصيري.

والأكيد أن نتيجة الفوز على المنتخب الغاني، الذي يعتبر من بين أقوى المنتخبات الإفريقية ستمنح العناصر الوطنية المزيد من الثقة لخوض الاستحقاقات القادمة، وستساعده على مستوى ترتيب الفيفا خاصة بعد انهزام منتخب نيجيريا أمام منتخب الكاميرون (0-1).  وأنيطت مهمة قيادة هذه المباراة الودية للحكم  الموريتاني بوه عبد العزيز بمساعدة مواطنيه وار عبد الرحمان وديبا حمدين .