ماكرون : الأسوء تم تجنبه وسنعيد بناء كاتدرائية نوتردام


ماكرون : الأسوء تم تجنبه وسنعيد بناء كاتدرائية نوتردام

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن “الأسوأ تم تجنبه” في الحريق الضخم الذي اندلع مساء أمس الإثنين في كاتدرائية نوتردام بوسط باريس وأدى إلى انهيار برجها وسقفها، واعدا بإعادة بناء المعلم التاريخي الذي سبب احتراقه صدمة وحزنا في العالم أجمع.

ولدى تفقده كاتدرائية نوتردام (السيدة العذراء) في وسط العاصمة قال ماكرون وقد بدا عليه التأثر أمام ألسنة النيران التي كانت لا تزال تلتهم الكنيسة إن “الأسوأ تم تجنبه حتى وإن كن ا لم ننتصر في المعركة بعد”، مؤكدا أن “الساعات المقبلة ستكون صعبة”. وأضاف “سنعيد بناء نوتردام”.

وأتى تصريح الرئيس الفرنسي بعيد إعلان فرق الإطفاء أنها نجحت في “إنقاذ الهيكل الرئيسي” للكاتدرائية التاريخية.

وقال قائد فرق الإطفاء في باريس جان كلود غاليه للصحافيين “يمكننا القول إن الهيكل الرئيسي لنوتردام قد تم إنقاذه والمحافظة عليه”، مشيراً إلى أن برجي الكاتدرائية الرئيسيين تم الآن انقاذهما على ما يبدو.

مقالات ذات صلة