مؤتمر بريلن يفشل في إطلاق حوار جدي بين أطراف الأزمة الليبية


مؤتمر بريلن يفشل في إطلاق حوار جدي بين أطراف الأزمة الليبية

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن طرفي النزاع في ليبيا لم ينجحا في بدء “حوار جدي” خلال المؤتمر الدولي الذي عقد الأحد في برلين.
وصرح لافروف للصحافيين، في مطار برلين، “كان المؤتمر مفيدا جدا (…) لكن من الواضح اننا لم ننجح حتى الان في اطلاق حوار جدي ودائم” بين رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج والمشير خليفة حفتر.
وقال “لقد خطت الأطراف الليبية خطوة صغيرة إلى الأمام مقارنة بما حدث خلال اجتماعات موسكو”الاثنين الماضي عندما رفض حفتر التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار، قائلًا إنه بحاجة إلى مزيد من الوقت.
وكما حدث في موسكو، لم يجتمع السراج وحفتر في العاصمة الألمانية حيث وعد قادة الدول الرئيسية المعنية بالنزاع في ليبيا باحترام حظر الأسلحة الذي قررته الأمم المتحدة في عام 2011، ورفض أي “تدخل” أجنبي في النزاع.
ويشتبه في دعم روسيا حفتر رغم نفيها ذلك. وشارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في المؤتمر إلى جانب قادة آخرين من البلدان المعنية بالنزاع الليبي.

مقالات ذات صلة