لويزة حنون : تبون و العسكر لا يريدان القطيعة مع النظام السابق الممتد منذ 1962

قالت رئيسة “حزب العمل” في الجزائر لويزة حنون إن الجزائر تتجه نحو الصوملة في حال استمر الوضع الحالي على ما هو عليه.

وأضافت حنون في حديث لصحيفة “الخبر السياسي” في عددها الصادر يوم الأحد، أن الجزائر لديها مساران “إما انتصار الثورة أو الغرق في الفوضى المفككة”.

واعتبرت أن “السلطة الحالية “الرئيس تبون-والعسكر” لا يريدان القطيعة مع النظام السابق الممتد منذ 1962″.

وحذرت من الاحتقان السياسي والاجتماعي الذي تعيشه البلاد، مشيرة إلى أنه حمال للانفلات.

وانتقدت حنون الوضع الاجتماعي بشدة محملة الحكومة مسؤولية تراجعه وانهياره خلال السنتين الماضيتين، حيث ذكرت أن هناك إنكارا لما يريده الجزائريون.

كما دعت إلى تقوية الجبهة الداخلية لمواجهة التحديات الخارجية عن طريق مراجعة السياسة الاجتماعية والاقتصادية واحترام الحقوق والحريات.