alternative text

لهذا لم يَحظَ معتقلي حراك الريف بالعفو الملكي


لهذا لم يَحظَ معتقلي حراك الريف بالعفو الملكي

علم “المغرب 24” من مصادر مطلعة ، أن عائلات معتقلي حراك الريف توصلوا، من طرف بعض الجهات، بمقترح يقضي بأن يتقدموا بطلب لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، من أجل العفو عن أبنائهم، إلا أنهم لم يستجيبوا لذلك.

و أوضحت المصادر ذاتها ، أن عائلات المعتقلين، وفي مقدمتهم والد ناصر الزفزافي، تواصلوا معهم من داخل السجن لاستشارتهم في الموضوع، إلا أنهم رفضوا ذلك، فما كان من العائلات إلا الاستجابة للمعتقلين ورفض التقدم بطلب العفو ، مشيرة أن والد الزفزافي علق على الموضوع بالقول : “كيف للمظلوم أن يطلب العفو؟”.

وشمل العفو الذي أصدره صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمناسبة الذكرى 19 لعيد العرش، 1204 شخصا، بعضهم قيد الاعتقال وآخرين متابعين في حالة سراح، المحكوم عليه من قبل مختلف محاكم المملكة.

واستفاد من العفو الملكي 899 شخصا، منهم 27 تحولت عقوبتهم من المؤبد إلى السجن المحدد.

كما استفاد من العفو 305 شخصا موجودين في حالة سراح، منهم 42 شخصا تم العفو من العقوبة الحبسية أو ما تبقى منها، و14 شخصا شملهم قرار العفو من العقوبة السجنية مع الإبقاء على الغرامة.

مقالات ذات صلة