لهذا السبب تم منع “البوركيني” في بعض المدن الفرنسية


لهذا السبب تم منع “البوركيني” في بعض المدن الفرنسية

قرر رئيس بلدة سيسكو في كورسيكا، الجزيرة الفرنسية في البحر الأبيض المتوسط، حظر لباس البحر الإسلامي “البوركيني”، على غرار مدينتين آخريين، بعد شجار عنيف السبت بين شبان وعائلات من أصول مغاربية، وذلك حسب ما كشفت عنه وكالة فرانس برس اليوم الاثنين.

وحسب الوكالة الفرنسية فإن شهوداً قالوا إن شجارا عنيفا اندلع إثر قيام سياح بتصوير نساء يرتدين البوركيني الذي يغطي جميع أنحاء الجسد، وأسفرت المشاجرة عن خمس إصابات وأضرار في الممتلكات، وتم حشد مئة من عناصر الشرطة والدرك لعودة الهدوء.

وأوضحت الوكالة بأن اثنين من رؤساء البلديات في جنوب فرنسا حظرا في الأسابيع الأخيرة السباحة بالبوركيني ما اثأر جدلا بين أنصار تطبيق العلمانية في الفضاء العام والمدافعين عن حرية التعبير.

وقال انج بيير فيفوني رئيس البلدية الاشتراكي في سيسكو، شمال كورسيكا، إنه سيتم تسجيل قراره حظر البوركيني في المحافظة يوم غد الثلاثاء بالاستناد إلى قرارين سابقين أحدهما من بلدية مدينة كان.

وتجدر الإشارة إلى أن نحو 500 شخص شاركوا الأحد في مدينة باستيا في تجمع وسط أجواء متوترة، حيث هتف هؤلاء “إلى السلاح، سنذهب إلى هناك فنحن في بلدنا”، قبل أن يتوجهوا إلى منطقة لوبينو الشعبية، ولكن الشرطة سدت مداخل الحي الواقع في ضاحية المدينة.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons