لليوم الثاني .. عمال الخدمات الأرضية يشلون حركة مطار محمد الخامس

المغرب 24 : إسماعيل الطالب علي

لا يزال عمال وعاملات الخدمات الأرضية بمطار محمد الخامس، يخوضون إضرابهم لليوم الثاني على التوالي، احتجاجا على ما أسموه “تمادي من الإدارة في هجومها على العمال بمختلف أشكال القمع”.

وكان المضربون قد نفذوا أمس الثلاثاء، إضرابا عاما بمطار محمد الخامس الدولي شهد إنزالا أمنيا كبيرا استمر إلى 24 ساعة، قبل أن يعلنوا من جديد، تمديد إضرابهم لمدة 24 ساعة أخرى قابلة للتجديد، انطلق من الساعة السادسة صباحا من يومه الأربعاء.

ويطالب المضربون المنضوون تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بحسب بلاغ لهم، بإطلاق سراح المعتقلين وتوقيف مسلسل الاستفزازات والتضييقات والمتابعات في حق المسؤولين النقابيين والعاملات والعمال، والرجوع إلى جادة الصواب.

وحملوا الإدارة والسلطات العمومية مسؤولية تفاقم الاحتقان الاجتماعي وتدهور الأوضاع الاجتماعية داخل مطار محمد الخامس.

في مقابل ذلك، سبق للمكتب الوطني للمطارات، أن أعلن أمس أنه تم اتخاذ التدابير اللازمة لضمان السير العادي لنشاط شحن وفرز وإنزال الأمتعة وتسليمها على مستوى مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء.

وذكر المكتب في بلاغ له، أنه تم اتخاذ هذه التدابير، بعد إعلان المستخدمين العاملين في مجال مناولة الأمتعة التابعين لشركة (GPI) المقاولة المتعاقدة مع ( RAM HANDLING ) إضرابا بمطار محمد الخامس الدولي لمدة 24 ساعة ابتداء من الساعة السادسة صباحا من يومه الثلاثاء الفاتح من أكتوبر 2019 .

وأوضح أن شركة ( RAM HANDLING ) والمكتب الوطني للمطارات قاما بمؤازرة مختلف الشركاء العموميين باتخاذ التدابير اللازمة لضمان السير العادي لنشاط شحن وفرز وإنزال الأمتعة وتسليمها.

وحسب المكتب، فإنه ليس هناك أي تأثير على عمليات الاستغلال المطاري واستقبال المسافرين ومعالجة أمتعتهم.