لقطات من فيلم تتحول لجريمة بتطوان


لقطات من فيلم تتحول لجريمة بتطوان

إستغلت صفحات على الموقع التواصلي الإجتماعي الفايس بوك لقطات من الفيلم ونشرتها على أساس أنها جريمة بمدينة تطوان.

الصفحات الفيسبوكية إدعت أن هذه الصور لعملية سرقة بالعنف تعرضت لها إحدى الشابات، غير أن الحقيق عكس ذلك.

 

وحسب مصادر “المغرب 24” فالصور تعود للقاء صحافي مع فنانة مغربية شابة حول الفن والخدع السينمائية بمدينة تطوان بمهرجان تطاوين السينما الحب والسلام.

وتفاعل رواد الموقع التواصلي الفايسبوك مع الصور المنشورة على أساس جريمة بمدينة تطوان، وعبروا عن تعاطفهم مع الضحية التي في الأصل ممثلة جسدت لأحد المشاهد.

ويتوخى ناشروا هذه الصور زرع الفتنة والرعب في صفوف المواطنين الذين تأثروا بهذه الصور وطالبوا السلطات بالتصدي للجرائم بكل أنواعها.

مقالات ذات صلة