لقاء صلح يجمع هشام المهاجري بوهبي في مراكش

اجتمع عبد اللطيف وهبي رفقة قياديي حزب الأصالة والمعاصرة بهشام المهاجري، حيث تم تسجيل تراجع الأمين العام عن قرار الطرد الذي صدر في حق المهاجري.

وعٌقد الاجتماع في منزل حميد قميزة، بحضور صهر المهاجري بالإضافة إلى فاطمة المنصورة رئيسة المجلس الوطني وعبد اللطيف وهبي وأحمد اخشيشن رئيس جهة مراكش أسفي وعبد السلام الباكوري، الأمين الجهوي، وشقيقي لمهاجري، سعيد الذي يرأس المجلس الإقليمي لشيشاوة، وعبد الاله، المستشار البرلماني،وهناك تم إنهاء عمر الخلاف مع هشام المهاجري بشكل نهائي.

ويعتبر المهاجري أحد أعضاء البام المثيرين للجدل، المعروف بمواقفه الجريئة، ومواقفه تسببت له في صدام مع القيادة في شخص وهبي وأعضاء آخرين من الحزب حول رفض تزكيته، ليقرر في آخر المطاف الأمين العام طرده من الحزب.