“لفتيت” و”اعمارة” يحلان بمكان فاجعة “واد دمشان” ضواحي الرشيدية


“لفتيت” و”اعمارة” يحلان بمكان فاجعة “واد دمشان” ضواحي الرشيدية

حل وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة مساء اليوم الأحد بمكان انقلاب الحافلة التي أودت بحياة 14 شخصا في حصيلة مؤقتة، على مستوى قنطرة “واد دمشان” بجماعة الخنك في إقليم الرشيدية.

هذا، وقد كان الوزير لفتيت على رأس وفد متكون من شخصيات عسكرية ومدنية، إلى جانب قائد الدرك الملكي الجنرال محمد حرمو، وذلك من أجل الوقوف على سير عملية إنقاذ المفقودين في الحادثة.

وما تزال لحدود الساعة فرغ الإغاثة التي تتشكل من فرقة الغواصين التابعة للوقاية المدنية ورجال القوات المسلحة الملكية وعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة ورجال السلطة المحلية، تقوم بعملية البحث.

وكانت السلطات المحلية قد أفادت، في وقت سابق، بأن ستة أشخاص لقوا مصرعهم، فيما تم إنقاذ 27 آخرين من بين ركاب الحافلة، التي تؤمن الربط بين الدار البيضاء والريصاني، قبل أن ترتفع الحصيلة إلى 14 قتيلا.

مقالات ذات صلة