لعمامرة يتهم المغرب بالتآمر والاستقواء بإسرائيل من أجل ضرب استقرار الجزائر

تواصل الجزائر رشق المملكة المغربية باتهامات مغرضة، والخروج بتصريحات إعلامية غير مسؤولة ومجانية، الغرض منها مواصلة درب العداء الممنهج ضد المغرب، ومعاكسة وحدته الترابية من خلال تقديم الدعم لجبهة انفصالية بتندوف.

 وفي هذا السياق أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، أن “الرباط ذهبت بعيدا جدا في تهجمها وتآمرها لضرب استقرار الجزائر من الداخل، من خلال استعمال الأفراد والجماعات المصنفة “إرهابية” في الجزائر والاستقواء بإسرائيل. حسب تعبيره.

وقال لعمامرة في مقابلة مع قناة “روسيا اليوم” بثت مساء أمس السبت: “أعتقد أن الرباط ذهبت بعيدا جدا في تهجمها على الجزائر من خلال استعمال عدد من الأفراد و الجماعات التي صنفتها الجزائر “إرهابية”. وفقا لتصريحاته.

واسترسلة الوزير الجزائري في تصريحاته المعادية للمغرب قائلا إن ” المغرب عمل أيضا بأساليب ما يسمى (بحروب) الجيل الرابع لضرب استقرار الجزائر من الداخل كما وصلت الدولة المغربية إلى الاستقواء و الاستنجاد بإسرائيل “.