alternative text

لعبة اعطيني نعطيك في المناصب العليا تستعر بين الفرق البرلمانية


لعبة اعطيني نعطيك في المناصب العليا تستعر بين الفرق البرلمانية

تحولت مناصب التوظيف والتعيين في المناصب العليا داخل مجلس المستشارين، إلى “اعطيني نعطيك” بين الفرق البرلمانية.
مصادر مطلعة كشفت أن “البيجيدي” نحج في خطف منصبين لفريقه، فيما لازال يطالب الحلوطي، نائب رئيس مجلس المستشارين، بالحصول على ثلاثة مناصب أخرى لضمان التحاق مناضليه بالغرفة الثانية.
وأضافت المصادر أن “البيجيدي” يقايض الحصول على مناصب جديدة بالسماح بتمرير تعيين بعض موظفي الحركة و”البام” والاستقلال بالمكتب مستشارين عامين يتقاضون أكثر من 4 ملايين.

مقالات ذات صلة