لجنة مكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة تدعم جهود المغرب في مجال مكافحة الإرهاب


لجنة مكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة تدعم جهود المغرب في مجال مكافحة الإرهاب

أكدت المديرة التنفيدية للجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن للأمم المتحدة، ميشيل كونينسك، اليوم الجمعة بالرباط، أن اللجنة تدعم جهود المغرب في مجال محاربة الإرهاب.
وأكدت كونينسك، خلال ندوة صحفية عقب المباحثات التي أجرتها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة “نحن مدعوون أكثر من أي وقت مضى إلى تضافر الجهود وتعزيز السياسات لمواجهة التهديد الإرهابي”.
وأوضحت المديرة التنفيدية للجنة مكافحة الإرهاب الأممية، التي تقوم بزيارة عمل للمملكة، أنه تم خلال هذا اللقاء “بحث الوضع الراهن للتهديد الإرهابي في المغرب وبمنطقة مينا، وكذا التدابير المعتمدة من طرف المملكة من أجل مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف”.
من جهة أخرى، أكدت كونينسك على أهمية مضاعفة الجهود والعمل يدا في يد من أجل القضاء على الخطر الإرهابي، مسجلة أنه “أمام تطور الخطر الإرهابي، أضحى من الضرورة بما كان تحديد الثغرات والبحث سويا عن سبل معالجتها”.
وفي هذا الصدد، نوهت المسؤولة الأممية بـ “جهود المغرب الذي، وبعد أن شهد اعتداءات إرهابية، نجح في العمل على مستويات مختلفة والنهوض بمقاربة متعددة الأبعاد”.

مقالات ذات صلة