آخر الأخبار

لارَام تُسرح المئات من المستخدمين و الرّبابنة بسبب كورونا


لارَام تُسرح المئات من المستخدمين و الرّبابنة بسبب كورونا

بعد مرحلة أولى اقترحت فيها المغادرة الطوعية لتطويق تداعيات “أزمة كورونا، شرعت شركة “الخطوط الملكية المغربية” في “التسريح الاقتصادي” لعمالها وموظفيها.

وفي هذا السياق، قررت « لارام »، بعد في اجتماع لمجلسها الإداري غاب عنه ممثلو الاتحاد المغربي للشغل والربابنة، رسميا، في تسريح 750 عاملا، بينهم 150 من ربابنة الطائرات.

وقالت مصادر مطلعة إن برنامج « التسريح الاقتصادي » يشمل التخلي عن 880 وظيفة لـ »إنقاذ » الشركة من إفلاس محتمل بفعل التأثيرات السلبية لأزمة كورونا، التي يُتوقع أن يرتقب أن تتواصل خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

و كانت الخطوط  الملكية المغربية « قد تخلت على العديد من المستخدمين في المرحلة الأولى عبر فتح باب المغادرة الطوعية أمام من اقتربوا من سن التقاعد، مما مكنها من تسريح 140 شخصا، من بينهم 30 ربانا ».

وفي مرحلة ثانية، لجأت الشركة نهاية غشت الجاري إلى « التسريح الاقتصادي »، الذي يسمح به القانون المغربي بالنسبة للمؤسسات التي تراجع رقم معاملاتها إلى النصف.

وأوضح المصدر مطلع أن الشركة « خسرت 98 بالمئة من رقم معاملاتها، وبالتالي فقد تمكنت من الحصول على إذن من السلطات لتسريح دفعة جديدة من المستخدمين، مكونة من 140 مستخدما، من بينهم 65 ربانا ».

كما أكد المصدر ذاته أن الخطوط المغربية « مضطرة للتخلي مستقبلا عن المزيد من مستخدميها مع ضمان حقوقهم كاملة، وفق ما ينص عليه القانون ».

مقالات ذات صلة