كومندو أمني من 40 عنصرًا يعتقل البارون الريفي


كومندو أمني من 40 عنصرًا يعتقل البارون الريفي

كشفت مصادر إعلامية ، أنعناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، تواصل البحث مع بارون مخدرات (ح، ك)، الملقب ب”الريفي” المتحدر من مدينة الحسيمة، من أجل تورطه في الاتجار والتهريب الدولي للمخدرات، والكشف عن شركائه من الأسماء الوازنة في عالم المخدرات.
وحسب ذات المصادر، فقد جاء اعتقال البارون بناء على مذكرة بحث دولية صادرة في حقه من قبل “الإنتربول” بعد ورود اسمه في إحدى القضايا. وأضافت المصادر أنه تم اعتقال البارون داخل إحدى محطات البنزين الكائنة في الطريق المؤدي إلى مطار بن سليمان التجاري.
وأوضحت المصادر أن عناصر الفرقة الوطنية ضربت مراقبة سرية على فيلا البارون في بوزنيقة، وراقبت جميع تحركاته، كما تم رصد جميع مكالماته المحلية والدولية، حتى قررت اعتقال المتهم قبل سفره إلى الخارج بحكم أنه رجل أعمال معروف في مجال العقار، وصاحب أحد أشهر مصانع الرخام.
وأضافت المصادر أن كموندو أمني، شارك فيه زهاء 40 عنصرا، تمكن من القبض على البارون الذي كان يأخذ احتياطاته اللازمة ويغير أماكن التقائه بزبائنه.
يشار إلى أن عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية “بسيج”، سبق أن حجزت 2588 كيلوغراما من الكوكايين، تم ضبط جزء منها على متن سيارة مسجلة بالخارج، وجزء آخر داخل إحدى الضيعات الفلاحية على الطريق الساحلية بين تمارة والصخيرات، والجزء الأكبر قرب واد الشراط في بوزنيقة، إضافة إلى كمية إخرى في إقليم الناظور، ومن خلال التحريات تبين أن العملية تخص البارون “الريفي”.

مقالات ذات صلة