كوشنر يقود في الأسبوع المقبل وفداً أميركيا إلى المغرب و إسرائيل


كوشنر يقود في الأسبوع المقبل وفداً أميركيا إلى المغرب و إسرائيل

قال مسؤول أميركي كبير، يوم الثلاثاء، إن مستشار البيت الأبيض، جاريد كوشنر، سيقود وفدا أميركا إلى إسرائيل والمغرب، خلال الأسبوع المقبل، في إطار استنئاف العلاقات بين الرباط وتل أبيب.

وفي وقت سابق من ديسمبر الجاري، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن المملكة المغربية وإسرائيل اتفقتا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة.

وقال الرئيس الأميركي في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر: “يوم تاريخي آخر.. اتفق صديقانا العظيمان إسرائيل والمملكة المغربية على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة”.

وتوصل ترامب للاتفاق خلال مكالمة هاتفية مع العاهل المغربي الملك محمد السادس.

والمغرب بذلك هو رابع دولة عربية منذ أغسطس يبرم اتفاقا بهدف إقامة علاقات كاملة مع إسرائيل بعد الإمارات والبحرين والسودان.

ويوم الأحد، قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في مقابلة مع صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، إن العلاقات بين المملكة وإسرائيل كانت “طبيعية أصلا”، قبل اتفاق إقامة العلاقات الدبلوماسية الكاملة الذي أعلن عنه الخميس الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأكد بوريطة في المقابلة التي نشرت الأحد، مع الصحيفة التي تعد من بين أكثر الصحف العبرية مبيعا: “من وجهة نظرنا، نحن لا نتحدث عن إقامة علاقات لأن العلاقات كانت أصلا طبيعية، نحن نتحدث عن استئناف للعلاقات بين البلدين كما كانت سابقا، لأن العلاقة كانت قائمة دائما. لم تتوقف أبدا”.

نبذة عن الكاتب