آخر الأخبار

كورونا يزيح ميسي عن عرشه


كورونا يزيح ميسي عن عرشه

عصف فيروس كورونا بجميع مرافق الحياة ولم يستثن منها شيئا. عالم الرياضة بدوره وجد نفسه على قائمة المتضررين، وهكذا لم يعد نجم كميسي متربعاً على عرشه ! 

أرقام خيالية كانت تتناقلها التقارير الإعلامية، ومن وجهة نظر البعض قام فيروس كورونا المستجد بتصحيح بعضٍ منها، لكن هذا الرأي لم تثبت التجربة إلى غاية اللحظة مدى صدقيته، فميركاتو الانتقالات لم يفتح بعد لقياس ما استجد في هذا المجال وتأثير كرونا الحقيقي على صفقات اللاعبين.

لكن ما يبدو حالياً أكيداً وفق مجلة فوربيس المتخصصة في أخبار المشاهير، تراجع قيمة أجور كبار النجوم سواء في عالم الساحرة المستديرة أو في عالم كرة التنس وغيرها، وتوصلت المجلة إلى نتيجة أنه ولأول مرة بات لاعب التنس أعلى دخلاً من لاعب كرة القدم.

وللتحديد يتعلق الأمر بالمصنف أول عالميا روجي فيدرير الذي تجاوز أجره حالياً أجر البرغوث ليونيل ميسي، وقول المجلة الأمريكية إن « جائحة كورونا أدت إلى تراجع مداخيل نجوم الكرة على غرار ميسي وكريستيانو رونالدو، وهذا ما فتح المجال لأول مرة في التاريخ لنجم كرة التنس لتصدر قائمة اللاعبين الأعلى أجراً ».

ويضيف رئيس تحرير مجلة فوربيس كورت بادينهاوزن أن روجيه فيدرر « الوجه التسويقي الناجح للشركات الكبرى، تلقى 106,3 ملايين دولار أمريكي من عائدات الدعاية ».

صاحب المركز الثاني كان مفاجأة أخرى، لأنه لم يعد ليمسي المتصدر سابقاً للترتيب العام، وإنما احتفظ به نجم ريال مدريد السابق كريستيانو رونالدو، بمجموع 105 ملايين يورو في الأشهر الإثني عشرة الأخيرة.

بفارق مليون يورو « فقط » جاء ميسي في الصف الثالث، ما يعني أن الفيروس حسم المنافسة الكلاسيكية بين النجمين لصالح البرتغالي نجم يوفينتوس تورين الحالي. أما اللاعب الألماني الأعلى أجراً وفق ذات المجلة، فهو الدولي السابق مسعود أوزيل بمجموع 28,7 مليون دولار أمريكي.

لدى السيدات، احتلت لاعبة التنس اليابانية المصنفة في المركز 29، قائمة أعلى الرياضيات دخلاً في العالم، وذلك بمجموع 37,4 مليون دولار أمريكي متفوقة على منافستها سيرينا ويليامز التي تربعت على عرش رياضة التنس لسنوات.

مقالات ذات صلة