كورونا تُلقي بظلالها على عدد السياح الوافدين نحو المغرب


كورونا تُلقي بظلالها على عدد السياح الوافدين نحو المغرب

أكدت مصادر إعلامية أن جائحة فيروس كورونا، خفضت عدد السياح الوافدين إلى البلاد، بنسبة 78,5% خلال عام 2020.

وجاء ذلك في مذكرة لمديرية الدراسات والتوقعات، بوزارة الاقتصاد والمالية المغربية، حول المؤشرات الاقتصادية الأولية لعام 2020.

وتشكل السياحة المغربية حوالي 7% من الناتج المحلي للمملكة، ويعمل بها أكثر من نصف مليون شخص، بحسب وزارة السياحة.

وتابعت المذكرة: “السياحة تضررت في المملكة، رغم التدابير المتخذة للتخفيف من تأثير الجائحة على القطاع”.

وزادت: “عدد السياح الأجانب انخفض بنسبة 92%، وتراجع عدد المغاربة المقيمين بالخارج الوافدون على البلد بنسبة 59%”.

وأوضحت أن “قطاع السياحة تأثر بشدة، بتداعيات الأزمة الصحية والإجراءات التي وضعتها السلطات لاحتواء وباء كورونا”.

وكانت منظمة السياحة العالمية، قالت في 31 مارس الماضي، إن أعداد السياح الوافدين حول العالم خلال يناير الماضي تراجع بنسبة 87% على أساس سنوي؛ بسبب استمرار مخاوف التعرض للإصابة بفيروس “كورونا”.

وما تزال السياحة العالمية تعاني مع استمرار إغلاق 32% من جميع الوجهات العالمية تماما، أمام السياح الدوليين.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة

close-link