آخر الأخبار

كورونا تضرب بقوة أحد فرق البطولة


كورونا تضرب بقوة أحد فرق البطولة

ينتظر فريق جمعية سلا لكرة القدم، قرار لجنة البرمجة التابعة للعصبة الاحترافية، بخصوص مباراته ضد ضيفه شباب الريف الحسيمي، المقرر إجراؤها اليوم الاثنين، بملعب أبو بكر عمار بمدينة سلا، لحساب الجولة 28 من بطولة القسم الثاني.

حيث أكدت المسحة الطبية التي خضع لها الفريق السلاوي، تعرض 10 لاعبين بالإضافة إلى مدرب الحراس والمكلف بالأمتعة، بفيروس كورونا، ما أربك حسابات الفريق، خلال فترة استعداده للمباراة.

وكان اللاعبون قد دخلوا معسكرا مغلقا بأحد المراكز الرياضية بضواحي مدينة سلا، وخضعوا يوم الجمعة الماضية لمسحة طبية، أكدت إصابة لاعبين اثنين فقط، ما دفع بإدارة الفريق إلى إجراء مسحة طبية أخرى يوم السبت الماضي، أسفرت عن وجود  12 حالة إيجابية ضمنهم 10 لاعبين.

واخضع الفريق السلاوي الجميع المصابين بالوباء، للحجر الصحي، وتلقي العلاجات الضرورية، ومراقبة عن قرب لجميع المخالطين بالعناصر المصابة، مع ترقب قرار لجنة البرمجة، بخصوص مصير مباراة شباب الحسيمة، عن الجولة 28 من بطولة القسم الوطني الثاني.

مقالات ذات صلة