“كاس” تحسم الجدل حول نهائي ليبيرتادوريس


“كاس” تحسم الجدل حول نهائي ليبيرتادوريس

المغرب 24 : محمد بودويرة     

حسمت محكمة التحكيم الرياضي “كاس” أمس السبت الجدل حول إقامة إياب نهائي كأس كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية بين الغريمين التقليديين بوكا جونيورز وريفر بلايت.

وأعلنت ال”كاس” رفض الطلب المعجل الذي تقدم به نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني لتعليق إقامة مباراة الإياب للدور النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية في كرة القدم ضد غريمه ريفر بلايت، والمقررة مساء اليوم الأحد على ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد.

وأشارت المحكمة في بيان الى رفضها “الطلب المعجل (…) الذي تقدم به أمس نادي بوكا جونيورز، وسعى من خلاله الى تعليق إقامة مباراة الإياب للدور النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس بين بوكا جونيورز وريفر بلايت”.
وأشارت المحكمة الى أن النادي الأرجنتيني تقدم بهذا الطلب بعد رفض الهيئات المعنية في اتحاد كرة القدم الأميركي الجنوبي (كونميبول)، طلبا تقدم به لـ “إقصاء ريفر بلايت من مسابقة كوبا ليبرتادوريس 2018”.
وأتى القرار بعد ساعات من تأكيد نائب رئيس بوكا رويكو فيراري أن النادي سيرفع القضية الى محكمة التحكيم ومقرها مدينة لوزان السويسرية، مضيفا لشبكة “فوكس سبورتس” من مدريد “هذا ما قلنا إننا سنقوم به في حال لم يكن قرار محكمة الاستئناف التابعة لكونميبول، في صالحنا”.

وكانت مباراة الإياب مقررة في 24 نوفمبر على ملعب “مونيومنتال” التابع لريفر، لكنها أرجئت بعد اعتداء مشجعيه على حافلة بوكا قبيل وصولها للملعب. وقرر الاتحاد القاري (كونميبول) بداية إرجاء المباراة لموعد لاحق في الأمسية نفسها، قبل أن يرحّلها لليوم التالي، ويرجئها مجددا قبل ساعات من الموعد.

وأكد الاتحاد لاحقا نقل المباراة لخارج الأرجنتين وحدد لها موعدا في التاسع من ديسمبر على ملعب سانتياغو برنابيو التابع لنادي ريال مدريد الإسباني.

ووصل الفريقان هذا الأسبوع، إلى مدريد، لخوض المباراة المقررة عند الساعة 19,30 بتوقيت غرينتش الأحد، إلا أن بوكا لا يزال على مطلبه بوجوب تتويجه باللقب من دون أن يلعب، استنادا لمواد في قوانين الاتحاد القاري.

وكان الاتحاد القاري قد عاقب ريفر بإقامة مباراتين على ملعبه من دون جمهور، إضافة الى غرامة مالية قدرها 400 ألف دولار، على خلفية اعتداء مشجعيه على حافلة فريق بوكا والتسبب بإصابة عدد من لاعبيه، وهو ما اعتبره بوكا جونيورز دون المطلوب.

وأشارت “كاس” في بيانها، السبت، إلى أن لجنة الانضباط في كونميبول رفضت طلب بوكا الذي عاد ورفعه الى غرفة الاستئناف في الاتحاد، ليواجه أيضا بالرفض.

مقالات ذات صلة