alternative text

كأس إفريقيا للمحليين .. طنجة تخلق فرجة كروية استثنائية بأهازيج مغربية


كأس إفريقيا للمحليين .. طنجة تخلق فرجة كروية استثنائية بأهازيج مغربية

المغرب 24 : متابعة

من أجل إنجاح الحدث القاري ، نجحت مدينة طنجة بامتياز، في خطف أضواء منافسات البطولة الإفريقية للمحليين “الشان” ، بعد أن استقطب ملعبها الكبير ، جماهير غفيرة، خلال المبارتين التي احتضنهما مساء أول أمس الإثنين ، بحيث فاق الحضور الجماهيري بمدرجات ملعب طنجة الكبير كل التوقعات.

وحسب ماعاين “المغرب 24″، فإن الجماهير توافدت على الملعب منذ الساعة الثالثة، لتخلق فرجة كروية استثنائية، بأهازيج مغربية ، مما أعطى نكهة خاصة لهذا الحدث الكروي الهام ، وكرس في ذات الوقت عشق و ولع الشعب المغربي بكرة القدم واحترامه لقيمها وفي مقدمتها “الروح الرياضية”.

وساهمت السلطات المحلية بمدينة طنجة ، في تقديم صورة مشرفة عن المملكة المغربية وعن شعبها الكريم و المضياف وعما تزخر به من إمكانات و طاقات بشرية و تقنية جد محترمة و بنيات تحتية من المستوى الرفيع ، ستترك دون أدنى شك استحسانا وانطباعا جيدين لدى الفرق المشاركة و لدي الجماهير التي جاءت لمؤازوتها وكذا لدى جميع الملاحظين الدوليين.
و حسب غالبية المهتمين و المتتبعين ، فيتوقع أن تكون دورة المغرب الأفضل قاريا لحدود الساعة نظير القدرات التنظيمية و الجماهيرية و البنى التحتية للمغرب مقارنة بالدول التي سبق و احتضنت نسخ السنوات الفائتة.

من جانبها ، انخرطت المصالح الأمنية بطنجة بالكامل ، من أجل توفير أحسن الظروف لهذه التظاهرة الإفريقية ، بحيث تم اعتماد عناصر تتحدت بالفرنسية و الإنجليزية و الإسبانية ، كي تحتفظ هذه التظاهرة بطابعها الاحتفالي الشعبي وأن تكون مفتوحة في وجه ساكنة عروس الشمال و في وجه جميع ضيوفها.

و يعول المغرب على خبرته الطويلة في تنظيم الأحداث البارزة و الضخمة من أجل تأمين دورة الشان لسنة 2018 في أحسن الظروف خاصة أنها تعتبر فرصة مواتية لتسويق قدرات المغرب التنظيمية و الجماهيرية في أفق منافسته على الترشح لاحتضان نهائيات كأس العالم 2026 و التي دخل سباق الترشح بخصوصها أمام ملف ثلاثي تتقدمه أمريكا.

و حسب مصدر مطلع من داخل اللجنة المنظمة ، فالمغرب اعتمد خلال هذه الدورة ، على استراتيجية عصرية و حديثة في تنظيم الولوج للملاعب الأربعة المحتضنة للشان سواءا بالبيضاء أو مراكش و طنجة و أكادير و هي الاستراتيجية التي شرعت روسيا أيضا في تجريبها السنة الفارطة حينما نظمت نهائيات كأس القارات تمهيدا لاحتضانها كأس العالم صيف السنة المقبلة.

و يتوقع أن تخلق الجماهير التي ستحضر العرس القاري للاعبين المحليين الحدث خاصة في المباريات التي سيكون أسود الأطلس طرفا فيها و التي تقرر أن تحتضن مبارياتهم أرضية مركب محمد الخامس بالبيضاء.

مقالات ذات صلة