قضية بوعشرين .. الريسوني يتهم المشتكيات باغتصاب رجل


قضية بوعشرين .. الريسوني يتهم المشتكيات باغتصاب رجل

في تعليقه على قضية توفيق بوعشرين، فضل أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إصدار حكم إدانة في حق المشتكيات، متهما إياهن بأنهن “اغتصبن رجل”.

الريسوني طالب، في مقال له بعنوان “قضية بوعشرين : فضائح جنسية أم فضائح سياسية ؟”، نشره على موقعه الإلكتروني، باحترام قرينة البراءة للمتهم توفيق بوعشرين، إلا أنه في المقابل تحدث عن المشتكيات بالقول “النسوة اللاتي يتم إخفاؤهن في القاعة المغلقة، فمن المؤكد الآن أنهن قد ساهمن أو استعملن في اغتصاب رجل : في أمنه وعِرضه وحريته وكرامته ومهنته.

أما هل تعرضن هن للاغتصاب ؟ وهل تم الاتجار بهن ؟ فهذا ما زال في طور الادعاء، وينتظر حكم القضاء والقدر”.

واعتبر الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، بأسلوب استفزازي، أن “ما زاد الطين بلة والطَّبلَ رنة، أن أحزابا سياسية ومنظمات نسوانية التحقت بقوات التحالف المناهض لبوعشرين، وانخرطت في المعركة ضد شخص يقال لنا في جميع الشرائع والقوانين : إنه بريء حتى تثبت إدانته بحكم قضائي نهائي نزيه ومستقل”.

 

مقالات ذات صلة