قضية الصحراء المغربية .. انطلاق “مائدة مستديرة” ثانية بجنيف


قضية الصحراء المغربية .. انطلاق “مائدة مستديرة” ثانية بجنيف

انطلقت مائدة مستديرة ثانية، بدعوة من المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية، اليوم الخميس بقلعة لوروسي بوسين بالقرب من جنيف، بمشاركة وفد مغربي الى جانب الجزائر و”البوليساريو” وموريتانيا.

ويضم الوفد المغربي الذي يقوده وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، السادة عمر هلال الممثل الدائم للمملكة المغربية بنيويورك، وسيد حمدي ولد الرشيد، رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، وينجا الخطاط، رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، وفاطمة العدلي فاعلة جمعوية وعضو المجلس البلدي لمدينة السمارة.

وتعقد هذه « المائدة المستديرة » الثانية، طبقا لمقتضيات القرار الاخير لمجلس الامن (2440 ) الذي تمت المصادقة عليه في 31 اكتوبر 2018، والذي ينص على أن غاية المسلسل السياسي هو « التوصل الى حل واقعي براغماتي ودائم يقوم على التوافق ».

ويشجع جميع المشاركين في المائدة المستديرة، المغرب، الجزائر، والبوليساريو وموريتانيا على » العمل مع المبعوث الشخصي بطريقة بناءة في اطار روح من التوافق طيلة المسلسل مما يمكن من بلوغه غايته ».

وأعرب المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية، هورست كولر، عن أمله في أن تعزز المائدة المستديرة الثانية ،الدينامية الايجابية للقاء السابق الذي عقد في دجنبر الماضي بجنيف.

وأكد مكتب الأمم المتحدة في مذكرة للصحافة نشرت بعد زوال اليوم الخميس، ان السيد كولر « يأمل في ان يتيح هذا اللقاء تعزيز الدينامية الايجابية التي طبعت المائدة المستديرة الأولى التي عقدت في دجنبر الماضي بجنيف ».

وأضاف المصدر ذاته ان المائدة المستديرة حول الصحراء التي انطلقت قبل قليل « ستتيح للوفود مناقشة العناصر الضرورية لحل وفق القرار 2440 لمجلس الامن، ورهانات اقليمية، واجراءات للثقة.

مقالات ذات صلة