قصر المرادية يخرج عن صمته حول صحة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون


قصر المرادية يخرج عن صمته حول صحة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مساء الاثنين أنه سيعود الى بلاده “في الايام القادمة” بعدما نقل الى مستشفى في المانيا قبل شهر لتلقي العلاج من كوفيد-19، وفق بيان للرئاسة.

واورد البيان “امتثالا لتوصيات الفريق الطبي، يواصل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ما تبقى من فترة النقاهة بعد مغادرته المستشفى المتخصص بألمانيا”.

ونقل تبون (75 عاما) الى مستشفى متخصص في ألمانيا بعدما اصيب بفيروس كورونا المستجد.

وهذه المعلومات الصحية عنه هي الأولى التي تدلي بها الرئاسة الجزائرية منذ 15 نوفمبر.

وازدادت الشائعات والتساؤلات في الجزائر بسبب ندرة المعلومات عن الوضع الصحي للرئيس وغيابه الطويل في الخارج.

يذكر أن طول غياب عبد المجيد تبون كان قد أثار العديد من المخاوف بالجزائر حول فراغ سياسي بالبلاد.

نبذة عن الكاتب