قراصنة إلكترونيون يتمكنوا من حصد غنيمة قياسية بقيمة 600 مليون دولار

أعلنت شبكة متخصصة في تحويل العملات المشفرة، أمس الثلاثاء، أن قراصنة إلكترونيين قاموا باختراق أنظمتها الأمنية وخرجوا بغنيمة قياسية تصل قيمتها الى 600 مليون دولار.

ونشرت شبكة « بولي نتورك » التماسا طلبت فيه من المتداولين الذي يديرون محافظ لتخزين العملات المشفرة أن يتجنبوا الرموز المسروقة التابعة لمنصات « ايثيريوم » و »بينانس تشين » و »أوكس بوليغون ».

ووجهت « بولي نتورك » رسالة الى القراصنة عبر « تويتر » قالت فيها « كمية الأموال التي قمتم بسرقتها هي الأكبر في عالم +ديفي+ »، في إشارة الى نظام التمويل اللامركزي.

وأضافت « هذه الأموال التي سرقتموها هي لعشرات الآلاف من أعضاء مجتمع العملات المشفرة ».

وهددت « بولي نتورك » بالاستعانة بالشرطة، لكنها عرضت أيضا على مخترقيها فرصة « التوصل الى تسوية ».

وقالت « بولي نتورك » في سلسلة تغريدات « نأسف للإعلان أننا تعرضنا لهجوم » وتم تحويل أصول الى حسابات يسيطر عليها الهاكرز »، كما نشرت عناوين يستخدمها المخترقون.

وهذا العام بلغ إجمالي عمليات سرقة العملات المشفرة والقرصنة والاحتيال اعتبارا من نهاية أبريل وحتى الآن نحو 432 مليون دولار، وفقا لتحليل أجرته شبكة « سيفرترايس » المتخصصة بحماية الاصول المشفرة.