قرار حكومي مرتقب .. الانتشار المرعب لكورونا بالمغرب ينذر بحجر صحي شامل

بعد تسجيل أرقام قياسية مرعبة بوفيات وإصابات كورونا خلال الأيام الماضية، من المرتقب أن تتجه الحكومة المغربية إلى تطبيق تدابير احترازية أكثر تشديدا، متمثلة في حجر صحي شامل على سائر التراب الوطني، للحد من موجة الإنتشار الخطير لكوفيد-19.

ويرتقب أن يجتمع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، و وزير الصحة وأعضاء اللجنة العلمية في الأيام المقبلة، لتدارس آخر التطورات المتعلقة بالحالة الوبائية التي تعرف ارتفاعا مهولا في الوقت الراهن خاصة مع عطلة الصيف التي تشهد حركة نقل كبير في اتجاه المدن الساحلية.

وأفادت مصادر مطلعة أن مقترح فرض حجر صحي مطروح بقوة على طاولة الحكومة بالنظر للوضعية الوبائية المقلقة حيث تم تسجيل اليوم الخميس، تسجيل 12.039 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 665.325 حالة في المغرب.

وكان الإجتماع الأخير للجنة الحكومية المكلفة بتتبع الحالة الوبائية، والذي خلص إلى تطبيق تدابير احترازية جديدة، تمثلت في الإغلاق على الساعة التاسعة ليلاً، وحظر تجوال ليلي في البلاد ومنع التنقل من وإلى ثلاث مدن كبرى، ضمن عدة تدابير جديدة بدأ سريان تطبيقها يوم الثلاثاء الماضي لمحاصرة كورونا.

كما قررت الحكومة منع التنقل من وإلى مدن الدار البيضاء ومراكش وأكادير ،على أن يُستثنى من ذلك “الأشخاص الملقحين المتوفرين على شهادة جواز التلقيح”.