قرارات فرنسية قد تنتهي باعتراف رسمي بمغربية الصحراء على غرار الإعلان الأمريكي


قرارات فرنسية قد تنتهي باعتراف رسمي بمغربية الصحراء على غرار الإعلان الأمريكي

قرر قسم المغرب العربي وإفريقيا في حزب “الجمهورية إلى الأمام” الذي أسسه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون افتتاح فرعين في المغرب في مدينتي أكادير والداخلة في الصحراء المغربية وذلك بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الحزب.

وذكرت تقارير إعلامية فرنسية أن هذه الخطوة ستكون « بادرة نحو العديد من القرارات الفرنسية التي قد تنتهي باعتراف رسمي بمغربية الصحراء، على غرار الإعلان الأمريكي نهاية السنة الماضية ».

وبحسب بيان الحزب تأتي المبادرة لـ « تعزيز شبكة الحزب في الدائرة المغاربية وفي غرب إفريقيا، معربا عن أمله في أن تكون هاتين الملحقتين ديناميتين قدر الإمكان، من أجل تلبية توقعات الفرنسيين في هذه المنطقة على أفضل وجه »

وبحسب بلاغ صادر عن حزب الرئيس الفرنسي، اليوم الخميس، تأتي المبادرة في « سياق التحركات الدبلوماسية الواسعة التي تقوم بها المملكة المغربية خدمة للقضية الوطنية الأولى ».

وأضاف البلاغ “سنحاول حضور افتتاح التمثيلية حالما تسمح الظروف الصحية بذلك”، وسيترأس جاي بيكار لجنة الحزب في أكادير، وكلود فرايسينت في الداخلة.

وقال حزب “الجمهورية إلى الأمام “نحن سعداء بشكل خاص لتشكيل لجنة تابعة للحزب في أكادير والداخلة جنوب المغرب، والتي تعزز وجودنا مع الفرنسيين في هذه المنطقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة