قتيل وجريحان ضمن “هجوم بسكين” في أستراليا


قتيل وجريحان ضمن “هجوم بسكين” في أستراليا

قتل شخص وأصيب اثنان آخران في هجوم بسكين، وقع اليوم الجمعة، جنوب مدينة سيدني الأسترالية، في واقعة استبعدت الشرطة أن تكون لها “دوافع إرهابية”.

وفي تصريحات لوسائل الإعلام أوضح مايك فتزجيرالد، مفوض شرطة “نيوساوث ويلز” حيث تقع سيدني، أن “المشتبه به، البالغ من العمر 24 عاما، انتحر بطعن نفسه في الصدر، وذلك بعد أن وجد نفسه محاصرا بالشرطة”.

وبحسب الرواية الرسمية فإن السلطات حاولت إيقاف سيارة على الطريق، لكن سائقها رفض التوقف وفر هاربا، قبل أن تتعرض لحادث تصادم. وبعدها ترجل المشتبه به من السيارة وقام بسرقة شاحنة، ليواصل الفرار، لكنه تعرض للتصادم مجددا.

وعندما حاول بعض الأشخاص إيقافه قام بمهاجمتهم بسكين، حتى تمكن من سرقة سيارة أجرة لم يصاب سائقها بأذى، وبعد أن تمكنت السلطات من إيقاف سيارة الأجرة خرج منها المشتبه به وطعن نفسه في الصدر حتى الموت.

وقال فتزجيرالد: “كان شخصا معروفا لدى الشرطة، يعاني من مشاكل عقلية، لكنه لم يتوفر على سجل طويل من السوابق”، وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة