آخر الأخبار

في عز كورونا..”قضية العمر” يصالح الجمهور مع الدرامة المغربية


في عز كورونا..”قضية العمر” يصالح الجمهور مع الدرامة المغربية

المغرب 24 : محمد بودويرة            

أعاد المسلسل الدارمي “قضية العمر” الذي يُبث على القناة الأولى، الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة إلى الواجهة، بعد أن حقق نجاحا منقطع النظير في وقت قياسي.

المسلسل الذي تبثه القناة الأولى كل أربعاء على الساعة العاشرة ليلا، حصدت حلقته الثالثة 4،2 مليون مشاهدة، مما يعني أنه وصل إلى وجدان وقلوب المغاربة لكونه يعالج قصة إجتماعية ويعرف في طياته أحداثا مشوقة، من خلال تناسل الأحداث و تشابك القضايا التي أتت متداخلة في حبكة درامية شيقة، تجعل المشاهد المغربي المتعطش للدراما المغربية ينتظر من سينتصر هل الانتقام والصراعات أم الحب.

ويحكي مسلسل “قضية العمر” لمخرجه مراد الخودي، قصة أدم محامي موهوب يسخر حياته المهنية للدفاع عن المظلومين و يجد نفسه أمام قضية معقدة لسجين محكوم بالمؤبد قبل 32 عاما بسبب جريمة قتل لم يرتكبها ، في حين تجمعه علاقة حب قوية و مستحيلة في الوقت ذاته بغيثة ابنة الرجل الغني ناصر البرهومي الذي كان سببا في توريط موكله السجين العربي في جريمة القتل، وعند بحثه المعمق في ملابسات الجريمة يكتشف المحامي أدم مجموعة من الاسرار الصادمة التي تتعلق بالقضية، وبأشخاص مقربين لهم يد في الجريمة، وتضعه في صراع ضاري و حرب مباشرة مع والد حبيبته الغنية غيثة، و يجد نفسه في محط اختيار بين تحقيق العدالة و الانتصار لمبادئه و ما يؤمن به، و بين حبه ورغبات قلبه.

و يتقاسم بطولة المسلسل ثلة من الممثلين المغاربة، من بينهم عدنان موحجة، محمد خويي، نادية آيت، مريم باكوش، هجر گريگع، حسناء طمطاوي، يحيى الفاندي، علما أن السيناريو تكلف بكتابته كل من عدنان موحجة ومراد الخوضي ويحيى الفاندي.

ومن المنتظر أن يحصد مسلسل “قضية العمر” المزيد من نسب المشاهدة خصوصا في شهر رمضان المبارك، بعدما أعلنت القناة الأولى إستمرار بثه خلال الشهر الفضيل.

مقالات ذات صلة