في أول أيام العيد .. بشكل حضاري أمن طنجة يخلي شوارع المدينة

 تفاعلت المصالح الأمنية بمدينة طنجة مع  قرار الحكومة المغربية بخصوص الإبقاء على التدابير و الإجراءات الاحترازية التي كانت قد اتخذت من قبل، حيث ستستمر طيلة أيام العيد.

وعرفت مدينة طنجة خروج المواطنين بكثافة إلى شوارع المدينة، والتجوال على مستوى الكورنيش، كشكل من أشكال الاحتفاء بأول أيام العيد.

وفي إطار الإلتزام بالتدابير الاحترازية، عملت المصالح الأمنية على إخلاء الشوارع من المارة، وتمت هذه العملية بطريقة حضارية لِحث المواطنين على الالتزام بالقرارات الرسمية، دون خرق حالة الطوارئ الصحية.

وفي ظرف نصف ساعة تمكن أمن طنجة من فرض إلتزام تام بالتدابير الاحترازية المفروضة خلال يوم العيد، وذاك انطلاقا من دوريات متجولة، ووضع سدود أمنية للسهر على نجاح هذه العملية، ومرورها في ظروف سلسة.

وكانت الحكومة قد عبرت في وقت سابق على الأهمية القصوى لحماية صحة المواطنات والمواطنين خلال فترة العيد، حتى تشكل هذه الأيام المباركة عيدا لجميع المغاربة، وتتجنب بلادنا مفاجأة غير محمودة بسبب التساهل في الإجراءات الاحترازية.