فيديو يظهر إمامًا يُلقن أطفالا مسيحين تعاليم الصلاة في مسجد يثير جدلاً واسعًا


فيديو يظهر إمامًا يُلقن أطفالا مسيحين تعاليم الصلاة في مسجد يثير جدلاً واسعًا

تتعالى داخل هولندا مؤخرا أصوات تطالب بوضع حد للتسامح مع انتشار “المدارس الأسلامية”، وذلك بعد نشر مقطع فيديو يظهر إماما وهو يعلم تلاميذ صغارا في مسجد الصلاة.

ويطالب الإمام التلامذة الذين يعتقد أن معظمهم ينتمون إلى عوائل مسيحية، بالركوع والسجود، بعد فصل البنات عن الأولاد، تمهيدا لتأدية الصلاة.

ويشار إلى أن التلامذة زاروا المسجد ضمن إطار برنامج التعليم الساري حاليا في هولندا والذي يقضي بأنه ينبغي أن يتعرف المدرسون والتلاميذ على ثقافات أقليات دينية تلعب دورا ملحوظا في حياة البلاد.

وبالرغم من أن مقطع الفيديو تم تسجيله في العام الماضي، حسب المعلومات الواردة، ولكنه لم ينشر حتى الأربعاء 29 ديسمبر/كانون الأول.

وترجح وسائل إعلام هولندية أن الفيديو تم تصويره في مسجد بمدينة زفوله يتردد عليه سابقا عدد من الدعاة المتطرفين، بمن فيهم الباكستاني محمد أنس نوراني صديقي الذي يحظى بشهرة سيئة في هولندا لقوله إن تصرفات المواطنين غير المسلمين في هذه البلاد تشابه “تصرفات الكلاب والمومسات”.

وأثار هذا الفيديو موجة من الانتقادات داخل المجتمع الهولندي، حيث يطالب المئات من المواطنين الغاضبين سلطات البلاد بإدخال تعديلات في برنامج التعليم بهدف حماية أولادهم من الدعاية الدينية.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحادث الذي ليس الأول من نوعه قد يعزز مواقع الأحزاب اليمينية في هولندا مع اقتراب الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في مارس المقبل.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons