فوز منتخب الأرجنتين على نظيره المغربي بهدف دون رد


فوز منتخب الأرجنتين على نظيره المغربي بهدف دون رد

انهزم المنتخب المغربي لكرة القدم بهدف للاشىء أمام نظيره الأرجنتيني، في المباراة الودية التي جمعتهما مساء اليوم الثلاثاء على أرضية ملعب طنجة الكبير.

وسجل للمنتخب الأرجنتيني، البديل أنخيل دي كوريا قبل ست دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة.

وانطلق المنتخب الأرجنتيني بقوة، بحثًا عن تسجيل هدف مبكر، وحاول الضغط على الدفاع المغربي.

ولعبت الرياح لصالح الأرجنتين في الشوط الأول، الشيء الذي سهل عليه، محاولات اختراق دفاع المنتخب المغربي. 

ونظم نصير مزراوي، لاعب المغرب، هجمة سريعة، وراوغ بشكل مميز، قبل أن يمرر الكرة لخالد بوطيب، الذي سدد نحو المرمى، لكن حارس الخصم تصدى للموقف.

ودخلت المباراة، متاهة الاندفاعات القوية من الطرفين، وكادت أن تتحول إلى اشتباك بالأيدي في عدة مواقف، حيث أشهر حكم المباراة، في الشوط الأول، 3 إنذارات للمنتخب المغربي، وبطاقة صفراء للأرجنتين.

ومن ركلة حرة، سدد باريديس، كرة من خارج مربع العمليات، ولمست زميله، وكادت أن تخدع الحارس بونو، لكنها مرت بجوار مرمى المغرب.

ولعب المنتخب المغربي، مندفعًا في الشوط الثاني، خاصة أن الرياح القوية لعبت لصالحه، وحاول الضغط على الدفاع الأرجنتيني.

ولاحت فرصة لسفيان بوفال، الذي راوغ لاعبين اثنين، في مربع العمليات، لكنه تباطأ في التسديد.

وأجرى هيرفي رينارد، مدرب الأسود، تغييرين دفعة واحدة، بإشراك يونس عبد الحميد ويوسف أيت بناصر، بدلًا من المهدي بنعطية وكريم الأحمدي، في الدقيقة 58.

واستمرت المباراة دون أي جديد، مع غياب الفرص الحقيقية للتسجيل، إذ ظلت معركة الوسط متواصلة بين المنتخبين.

وأشرك رينارد، فيصل فجر ورشيد عليوي، بدلًا من مبارك بوصوفة وخالد بوطيب، في الدقيقة 75.

وفي الدقيقة 83، نجح المنتخب الأرجنتيني، في هز الشباك عن طريق أنخيل كوريا، بعدما راوغ في منطقة الجزاء، قبل أن يسدد كرة أرضية سكنت شباك المغرب بنجاح. 

وحاول المنتخب المغربي، العودة في المباراة، لكنه فشل أمام إصرار المنتخب الأرجنتيني على الخروج فائزًا.

مقالات ذات صلة