فوزي لقجع يُبْعد مسؤولية ارتفاع الأسعار عن حكومة أخنوش

قال فوزي لقجع، اليوم الجمعة، في رده على مداخلات الفرق النيابية بلجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب حول مشروع قانون المالية للسنة المقبلة إنه “من حقي أن أتساءل هل من الموضوعي أن ننسب إلى حكومة لم تكمل شهرها الأول الزيادات المسجلة في الأسعار؟”.

وأشار لقجع إلى أن الارتفاع في الأسعار بدأ منذ شهر أبريل 2021، وليس ابتداء من أكتوبر.

وأوضح المسؤول الحكومي أن هذا الارتفاع في الأسعار سجل في مختلف دول العالم، كما هو الشأن بالنسبة إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي ارتفع فيها مؤشر الأسعار عند الاستهلاك بـ5.4 في المائة وبـ3.4 في منطقة اليورو في شتنبر الماضي.

وأضاف قائلا “في بلدنا ارتفع مؤشر السعر عند الاستهلاك بـ 2 في المائة لأن أسعار النقل ارتفعت بشكل حاد بـ7.1 في المائة.. ”

ويجزم لقجع بأن العوامل التي أدت إلى الارتفاع الحالي في الأسعار عند الاستهلاك في العالم وفي بلدنا تبقى مرتبطة بالظرفية الحالية، وتعود  إلى الانتعاش الاقتصادي الذي يعرفه العالم وهو أكثر مما كان متوقعا”