فضيحة لرئيس جماعة بتافراوت تضع حزب أخنوش أمام تحدي “أغراس أغراس”


فضيحة لرئيس جماعة بتافراوت تضع حزب أخنوش أمام تحدي “أغراس أغراس”

في فضيحة من الفضائح التي تطفو على سطح التدبير الجماعي لبعض الجماعات بأقاليم المملكة، أقدم رئيس مجلس جماعة اريغ نتاهلة تافراوت، على تقديم رخص من أجل البناء على أراضي في ملك الغير دون علمهم.

وبحسب معلومات ووثائق توصل بها “المغرب 24” من مصادر مطلعة، فإن رئيس المجلس الجماعي المذكور الذي ينتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، الذي اختار لشعاره “أغراس أغراس”، قد عمد إلى إعطاء رخصة إلى شخص من أجل البناء على أرض تقع بداور ايمور فيسلي تافراوت، هي في ملكية ورثة، وليست في ملكه الخاص.

الأخطر من ذلك، تضيف المصادر، أن الترخيص المسلم للشخص من طرف رئيس المجلس الجماعي، تم دون استشارة أي أحد من الورثة، متسائلة كيف يمكن أن يحدث هذا التصرف اللاقانوني وغير المعقول من شخص مسؤول ينتمي لحزب معروف يظل أعضاؤه يرفعون ويرددون شعارات المعقول وما يصب في منحاه.

أمام هذا الخرق الفاضح، تقدم الورثة الذين انتهكت أرضهم باعتراض إلى رئيس الجماعة المذكورة، على رخصة البناء هاته، مطالبين بإيقاف الأشغال ومنع أي شخص من التصرف فيها إلا بموافقة جميع الورثة.

مقالات ذات صلة