alternative text

فضيحة عقارية جديدة بطلها الوالي لفتيت


فضيحة عقارية جديدة بطلها الوالي لفتيت

فوتت المديرية الجهوية لأملاك المخزنية بالرباط قطعة أرضيّة، مساحتها تقارب الأربعة آلاف متر مربع في حي راق من أحياء العاصمة، للسيد عبد الوافي الفتيت والي جهة الرباط سلا القنيطرة، وذلك بثمن بخس لا يتجاوز 350 درهما للمتر مربع.

هذه القطعة الارضية تابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، فوتت بتوقيع من المدير الجهوي لأملاك الدولة بالرباط بحسب وثائق التحفيظ، والتي أشرفت عليها موثقة بمدينة تمارة، ليتم بموجبها تحويل الأرض العارية المسماة “مكرنزة 55″، والمتواجدة بشارع محمد السادس (طريق زعير سابقا ـ كيلومتر 9″، إلى الملكية الخاصّة للمسؤول الأول في وزارة الداخلية بعاصمة المملكة.

ويتضح من خلال الوثيقة “شهادة الملكية” أن مساحة الأرض المذكورة تبلغ 3755 مترا مربعا، دفع مقابلها الوالي مليونا و395 ألفا و350 درهما مقابل استفادته من جميع الملك، بما يتضمنه من مرافق، وهو الثمن الذي سدده المشتري لدى قباضة الرباط.

ونتساءل كيف لمصالح وزارة المالية بالعاصمة أن تعطل اختصاصاتها المتعلقة بتصحيح ثمن بيع الأرض؟، بالرغم من توفر الوزارة على مدونة مرجعية خاصة بتحديد أسعار العقارات يتم الإعتماد عليها عند استخلاص الواجبات والرسوم الضريبية.

مقالات ذات صلة