حزب الحمامة يدشن حملته الانتخابية على مواقع إباحية

توصل “المغرب 24” بعدد من الصور بصيغة “سكرين شوت” من مواقع على الأنترنت ذات خدمات مختلفة، ومن بينها مواقع ذات المحتوى الإباحي، لإعلانات خاصة بحزب التجمع الوطني للأحرار، في إطار حملته الانتخابية.

وقد تحقق “المغرب 24” عبر عملية مسح في مختلف المواقع ،من صحة هذه الصور، ليتبين أن حزب الحمامة يقود حملة انتخابية عن طريق الموقع العالمي “غوغل” للترويج لبرنامجه الانتخابي.

فإذا كان حزب الأحرار ينخرط في دعاية كبرى ويدعي أنه يحمل مشروعا وبرنامجا انتخابيا قويا، فهو بهذه الخطوة يضرب شعاراته وادعاءاته عرض الحائط، كونه يدفع أموالا طائلة لـ”غوغل” ويتجاهل المواقع الوطنية، التي تشكل الإعلانات دخلها الأساسي والوحيد، كونها تتوفر على موظفين وصحفيين وأطقم تنتظر رواتبها آخر الشهر بالإضافة إلى مصاريف أخرى متعددة.

فكيف سيعمل حزب الأحرار على تنمية المغرب، وأن يدفع   3000درهم شهريا لكل طفل مغربي، وأن يقدم 1000 درهم لمن هم فوق سن 65 سنة، ويحسن من أجور الأساتذة، وهو يدفع العملة الصعبة للأجانب عوض التعامل مع المواقع الوطنية.

وكيف يريد حزب أخنوش أن يكسب ثقة المغاربة، وهو يعمل على تهميش فئة لها صوتها ووجودها في المغرب، تعمل ليل نهار لخدمة الوطن والدفاع عن مقدساته، أم أن حزب الأحرار غير شعاره من “مكاين غير المعقول” “أغاراس أغراس” إلى “مطرب الحي لا يطرب”.