فشل ذريع .. جولة سانشيز في الولايات المتحدة لا تتضمن أي اتصال بإدارة بايدن

 قالت صحيفة “أكدايريو” الإسبانية إن رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، لا زال  يراكم الفشل في الحصول على الصورة التي طال انتظارها مع نظيره الأمريكي جو بايدن حيث أن أجندة رحلته القادمة إلى الولايات المتحدة، في الفترة من 20 إلى 24 يوليوز، لا تتضمن أي لقاء مع بايدن أو مع شخص من إدارته.

وأضاف نفس المصدر أن مقربون من سانشيز لا يقللون من شأن هذا الإخفاق الحكومي الجديد، مبررين أن الزيارة ستركز حصريًا على البحث عن الاستثمارات واستكشاف الفرص التجارية للشركات الإسبانية، لا سيما في القطاع الرقمي.

وبعد ظهور سانشيز الذي وصفته الصحيفة بـ”السخيف” الذي دام 30 ثانية مع بايدن خلال قمة الناتو في بروكسل في 14 يونيو ، تأمل حكومة سانشيز بهذه الرحلة في جذب الاستثمارات في مواجهة التعافي الاقتصادي، وبالتالي لا تعتبر في هذه الحالة زيارة ذات بعد سياسي.

وتصر المصادر الحكومية حسب نفس المصدر، على أن الهدف ليس سوى الاستفادة من اللحظة التي يبدو فيها أن الانتعاش الاقتصادي  ينفتح مع تقدم التطعيم وكشف الفرص الاستثمارية التي توفرها خطة الحكومة للتعافي والتحول والقدرة على الصمود.

وستبدأ جولة سانشيز، برفقة مجموعة من رجال الأعمال وكما كان متوقعًا، حيث ستكون الاتصالات أكثر تركيزًا على القطاع المالي وصناديق الاستثمار وستسعى إلى نقل الرسالة التي مفادها أن الوقت مناسب للاستثمار في إسبانيا، حسب تعبير الصحيفة.