فاجعة .. مكناس تهتز على وقع جريمة قتل مروعة

عاش حي سيدي عمر بمكناس اليوم الأحد 8 غشت 2021 يوما عصيبا، بعد وقوع  جريمة قتل مروعة، حيث أقدم أربعيني على قتل والدته بطريقة بشعة.

وأوردت مصادر من الحي، أن الجاني الذي يبلغ من العمر 46 سنة، يعاني من اضطربات نفسية، إثر تعاطيه للحبوب المهلوسة (القرقوبي)، و أمضى سنوات خارج المغرب في الديار الإسبانية قبل أن يتم ترحيله من طرف سلطات مدريد.

هذا وقد فتحت المصالح الأمنية بمكناس، تحت إشراف النيابة العامة، اليوم الأحد، تحقيقا حول ملابسات وحيثيات ارتكاب الجاني لجريمة القتل البشعة، التي راحت ضحيتها والدته.

وأوردت المصادر ذاتها، أن الجريمة خلفت حالة من الصدمة والاستنفار في أوساط ساكنة الحي.