فاجعة طنجة .. حضر الوالي اليعقوبي و غاب المنتخبون


فاجعة طنجة .. حضر الوالي اليعقوبي و غاب المنتخبون

أثارت الفاجعة الأليمة بطنجة ، والتي أودت بحياة ستة أشخاص  وإصابة 14 آخرون بسبب اصطدام قطار لنقل البضائع يربط بين مدينة طنجة والميناء المتوسطي وسيارة لنقل المستخدمين صباح اليوم السبت، ردود فعل غاضبة ومتباينة وسط الرأي العام والهيئات السياسية والحقوقية بعاصمة البوغاز.

ففي الوقت الذي بادر والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي، إلى زيارة تفقدية للضحايا الأربعة عشر الذين أصيبوا في الحادث المميت وتحدث إليهمو و إلى عائلات الضحايا الذين تقاطروا على المستشفى بعدما تناهى الى مسامعهم خبر الفاجعة ، فيما لوحظ غياب تام للمسؤولين المنتخبين من مختلف الهيئات السياسية ، أبرزهم إلياس العماري رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة و عبد الحميد أبرشان رئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة ، كما غاب عمدة المدينة البشير العبدلاوي وجميع نوابه ، ورئيس مقاطعة بني مكادة “محمد خيي”  .

محمد خيي، رئيس مقاطعة بني مكادة ، التي وقعت بترابها الحادثة المؤلمة ، اكتفى بتدوينة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، لتقديم التعازي والمواساة إلى عائلات الضحايا.

وعلى المنوال نفسه، انضم إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى حملة التضامن الفايسبوكي، وقال على صفحته : “على إثر الحادث المفجع الذي تسبب صباح يومه السبت بطنجة في وفاة 6 أشخاص وإصابة 14 بجروح متفاوتة الخطورة، أتقدم لذوي الضحايا بأصدق عبارات التعازي، سائلا الله تعالى أن يلهمهم الصبر على ألم الفراق، وداعيا للضحايا بالرحمة والمغفرة، ومتمنيا للمصابين بالتماثل سريعا للشفاء.

تعليقات المنتخبين على الواقعة جرّت عليهم سخرية واسعة من قبل نشطاء، والذين أكدوا أن “المغاربة لا يحتاجون إلى من يتضامن معهم بعد الموت ، فعلى المنتخب أن يكون حيث يوجد من انتخبه، في المستشفى ومخفر الشرطة وفي كل مكان وليس المكوث في المكاتب المكيفة”.

وفي الصدد ذاته علق ناشط على فاجعة طنجة قائلاً : ” رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلياس العماري برتبة مواطن/ مدون فايسبوكي عادي.. يقدم التعازي كغيره من الفيسبوكيين ويتألم كسائر المتألمين”. وزاد متسائلاً: “ماذا قدمت لنا ولهؤلاء الضحايا الذين لقوا حتفهم بطريقة بشعة سوى حروف رتبتها على عجل في ساعة متأخرة من اليوم؟”.

ناشط آخر بعث برسالة إلى المنتخبين قال فيها : نيابة عن أمثالي من الطنجاويين الموجوعين والمفجوعين، استقيلوا، ابتعدوا عنّا، “عطيونا التيساع”.. فلم نعد نملك ذرة واحدة من الصبر على تفاهاتكم.

فهاتوا برهانكم إن كنا كاذبين!!

الصحفي السعيد القدري علق على الفاجعة بـالقول “هي ذي الفضيحة الحقيقية..” الآن بعد ان استرجعت أنفاسي وتناولت فطوري سأكتب لكم لائحة الغياب والحضور في صفوف المسؤولين بطنجة في حادث اصطدام قطار بسيارة نقل العمال لاني كنت شاهد العيان الوحيد من قلب الحدث …يا باسم الله وبدون مزايدات …

السيد البشير العبدلاوي عمدة طنجة ..غائب
السيد الياس العماري رئيس الجهة …غائب 
السيد محمد خيي رئيس مقاطعة بني مكادة …غائب 
السادة المستشارون والبرلمانيون..غائبون بالتمام
السيد مصطفى اودادس كاتب عام الولاية…حاضر
السيد مصطفى الحراش..حاضر
السيد الباشا..حاضر
السيد القائد الجهوي للوقاية المدنية ..حاضر
السيد محمد اولحتيت والي امن طنجة…حاضر
السيد والي طنجة اليعقوبي…حاضر
السادة.القياد واعوان السلطة بالمنطقة.العوامة ومغوغة..حاضرون
الدرك الملكي وعناصر الاستخبارات..حاضرون

 

 

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons