فاجعة تهز أكادير و الأطباء يعلقون إضرابهم لإسعاف الضحايا


فاجعة تهز أكادير و الأطباء يعلقون إضرابهم لإسعاف الضحايا

كشفت مصادر إعلامية محلية ، أن حافلة نقل العاملات الصناعيات، قد اصطدمت بسيارة ” خطاف” اليوم الثلاثاء، على الطريق الرابط بين حي أنزا وأكادير المدينة.

واضافت ذات المصادر ، أن سائق الحافلة، لم ينتبه بسبب وجود ضباب كثيف خيم على المنطقة الشاطئية لحي أنزا، ليصطدم بسيارة ” خطاف” كانت متوقفة على الطريق، مما تسبب في انقلابها أسفل جبل محادي للمنطقة الصناعية، مما أدى الى وفاة عاملتين على الفور، بينما حوالي ثلاثون أخريات تم نقلهن الى المستشفى الجهوي الحسن الثاني، بعضهن اصابته خطيرة .

الحادث يكشف عن ظاهرة ” الخطافة” المنتشرة بالمنطقة، حيت يستعمل هؤلاء قنينات غاز البوتان، كمحرك لسياراتهم التي تتوفر على أسطول يفوق 130 سيارة نقل سري” خطاف” يتحركون بمنطقة انزا وحي تدارت ومناطق اخرى جبلية بأكادير اداوتنان.

و في خطوة تكشف عن سمو الضمير المهني، التحق عدد من الاطباء العاملين بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني،  من أجل إسعاف ضحايا ” الرغيف الأسود”  بحيت صادف هذا الحادث المؤلم دخول أطباء القطاع العام في إضراب وطني اليوم الثلاثاء، لكن المسؤولية الإنسانية، دفعت بالأطباء المضربين بالالتحاق بأقسام تخصصاتهم، من أجل تقديم الاسعافات الضرورية للمصابين.

مقالات ذات صلة