غضبة ملكية تُهدد وزراء العدالة و التنمية


غضبة ملكية تُهدد وزراء العدالة و التنمية

تلقى وزراء القطاعات المعنية بجلسة العمل، التي ترأسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس الخميس الماضي بالقصر الملكي بالرباط، بخصوص إشكالية الماء، تحذيرات بخصوص برمجة الإجراءات العاجلة الهادفة إلى تزويد مناطق الشمال والشمال الشرقي بمياه الشرب.

وكشفت يومية »الصباح » في عدد نهاية الأسبوع ، تأخرا في أوراش تشرف عليها وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء ووزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، التي يتقاسم المسؤولية عليها عبد القادر عمارة وعزيز الرباح ونزهة الوافي، من العدالة والتنمية، بخصوص تنزيل تعليمات ملكية بتشييد عدة سدود بسعة مختلفة، (كبيرة ومتوسطة وصغيرة)، في أجال مضبوطة وبمناطق مختلفة من المملكة، وكذا سدود تلية، علاوة على إقامة محطات لتحلية المياه، والسهر على مواصلة برنامج اقتصاد الماء في المجال الفلاحي.

وأوضح بلاغ للديوان الملكي أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أكد خلال جلسة العمل التي حضرها، بالإضافة إلى الوزيرين المذكورين سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وفؤاد عالي الهمة مستشار جلالته، وعزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ونور الدين بوطيب الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، وعبد الرحيم الحافيظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، على مسألة التزود بالماء في المناطق التي تغطي شمال وشرق المملكة، والتي تمتد من طنجة إلى وجدة.

مقالات ذات صلة