عودة الاختبارات السريعة للكشف عن كورونا إلى صيدليات المغرب

بعد نقاش طويل وحاد حول اختبارات كورونا السريعة، أعلن المجلس الوطني لهيئة الصيادلة عن عودة الاختبارات السريعة إلى الصيدليات بالمغرب؛ مما سيمكن من الكشف المبكر عن الفيروس ومتحوراته التي أصبحت تنتشر بسرعة كبيرة، وذلك بثمن يناسب القدرة الشرائية للمستهلكين المغاربة.

في السياق ذاته، قال الدكتور محمد لحبابي، رئيس كونفدرالية نقابة صيادلة المغرب، إن جميع الاختبارات اللعابية للكشف السريع والمبكر عن فيروس كورونا عادت إلى الصيدليات وتصرف فيها.

ونقلت مصادر إعلامية عن حمزة اكديرة، رئیس مجلس الصيادلة“أن اختبارات التوجيه السريع، التي تعتمد للكشف المبكر عن كورونا يتعين صرفها، أسوة بما هو معمول به في كثير من الدول داخل الصيدلية بحكم أن القانون يجيز ذلك، زيادة على أن الصيدلية تبقى فضاء صحيا مؤهلا بامتياز لهذه المهمة.

وأضافة كديرة، أن عملية الصرف سوف يواكبها تقديم الإرشاد والتوجيه نحو إجراء اختبار PCR المعملي المعتمد في حالة ما إذا ظهرت أعراض تفيد باحتمالية الإصابة، ناهيك عما توفره الصيدليات من ضمانات لاسيما على مستوى الحفظ والتخزين.