عملية جراحية معقدة للأمير مولاي هشام بالرباط


عملية جراحية معقدة للأمير مولاي هشام بالرباط

أصيب الأمير مولاي هشام بوعكة صحية بمجرد وصوله من الولايات المتحدة الأمريكية إلى الرباط، فتم نقله إلى مستشفى الشيخ زايد، حيث أجريت له عملية جراحية جد معقدة.
الخبر كشفت عنه جريدة “الأسبوع”، مؤكدة أن الأمير، خرج بعد العملية، وهو ينوه بالمستوى العالي للأطباء المغاربة، وكلف مدير المستشفى، الدكتور الحسني، بإبلاغ تهانيه وشكره لطاقم المستشفى.
ومن المعلوم أن الأمير مولاي هشام، أو الأمير “المنبوذ” كما أطلق على نفسه، اختار أن يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، مستقلا عن العائلة الملكية.
كما يظهر الأمير بين الفينة و الأخرى في عدد من العواصم الأوروبية حيث يلقي بعض المحاضرات في بعض الجامعات، تتمحور أساسا حول الأوضاع السياسية في المغرب و العالم العربي و الملكية.
كما يدلي الأمير ببعض قناعاته السياسية في مقالات ينشرها في الصحف الفرنسية و الأمريكية.
وسبق للأمير العلوي أن أجرى قبل سنوات عملية جراحية أخرى معقدة، تكلف بها حينها العاهل السعودي الراحل عبد العزيز آل سعود.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons