عمدة طنجة يثير سخرية «الفايسبوكيين» من جديد


عمدة طنجة يثير سخرية «الفايسبوكيين» من جديد

المغرب 24 : علي طالب

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي منذ ليلة أمس السبت، موجة سخرية عارمة من عمدة مدينة طنجة ، البشير العبدلاوي عن حزب العدالة والتنمية، عقب تلبيته لدعوة حضور لقاء – تواصلي مفتوح ببرشلونة من “جمعية مغرب التنمية بإسبانيا” وهي جمعية تنتمي إلى البيجيدي.

وفي هذا السياق تساءل مواطن مغربي مقيم ببرشلونة على ملصق الدعوة على الفايس بوك : ماذا ستفتح معنا يا عمدة طنجة ، كمواطنين هاجروا بلادهم وتركوا لكم كل ما تريدون ، وكيف هي طنجة الغالية، هل مواطنوها في آمان وعيش كريم والكل في فلكه يستريح ، وماذا قدمت لها ، معتبرا هذا اللقاء هو لقاء شاي وحلويات و سهرة فنية في إحدى الفنادق ببرشلونة ونزهة في شوارعها.

 وكتب مواطن مغربي آخر مقيم ببرشلونة : نحن نتواصل مع الشعب المغربي رغم أننا نعيش في الغربة لكننا نحس ونتابع ونراقب كل ما يدور فيه ، أليس هذا استحمارا أم إستثمارا وتجارة ؟

وأردف بالقول : مغاربة العالم لا يهتمون بكم يا مسؤولي زيت برلمانيين ولكن يريدون ويتمنون أن يكون الوطن “المغرب والوطن الذي هاجروا إليه، ولا مستحيل في عالمنا هذا ولكن هناك من الشياطين ما يفعلونه مستحيل أن يصبح كما تشاء ، لقاء تواصلي مع أصحاب الشاي و الحلويات.

ومنذ أن تولى البشير العبدلاوي مسؤوليته الجديدة، صار لا يتوقف عن الرحيل إلى هنا وهناك، رحلات عجيبة تكلف ميزانية الجماعة الحضرية مبالغ طائلة من المال، وميزانية الجماعة الحضرية هي في الأساس أموال الطنجاويين الذين صاروا ينظرون بدهشة إلى ضرائبهم وهي تُصرف على الرحلات العشوائية.

اليوم يبدو أن عمدة طنجة وصلته أصداء الشارع الطنجي الذي لن يتسامح مجددا مع العبث ، لذلك يجب أن يتوقف عن ركوب الطائرات ويتفرغ قليلاً للعمل.

ما يدهش الطنجاويين فعلا هو أن الوالي محمد اليعقوبي، ومنذ تولى العمل في طنجة، لم يسافر ولا مرة إلى الخارج، بينما العمدة صار مدمنا على الرحلات رفقة شلة من أصدقاء “قال الله وقال الرسول”.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons