عمدة طنجة الجديد يبدأ مهامه بمنع دخول الصحافيين إلى مقر الجماعة

في خطوة فريدة، وغير متوقعة، وخطيرة، بدأ عمدة مدينة طنجة الجديد منير الليموري، المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة ولايته بالامتثال لأوامر وتعليمات، موظف جماعي، يوصف أنه “نافذ”، بمنع الصحفيين من الدخول لتغطية حدث تسليم السلط بمقر الجماعة. 

ولم يتورع الموظف المذكور في إعطاء نفسه الحق في إصدار قرار يقضي  بمنع الصحفيين من حضور مراسيم تسليم المهام التي جرت خلف الأبواب المغلقة، بعيدا عن أنظار الصحفيين، في تجاوز صارخ لصلاحياته التي لا تسمح له باتخاذ أي إجراء من هذا القبيل.

وهكذا أحرج الموظف الجماعي المذكور، رئيسه الجديد، أمام ممثلي المؤسسات الاعلامية، الذين يفترض أنهم صلة الوصل بينه وبين المواطنين الذين انتخبوه، خلال الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة.

ويرى مراقبون؛ أن خطوة منع الصحفيين؛ تشكل مؤشرا لبداية غير مطمئنة لمسيرة العلاقة بين المسؤولين الجدد للمجلس الجماعي والصحفيين على مستوى التفاعل الإيجابي وتوفير الظروف المناسبة للوصول الى المعلومة.