عمدة الرباط : ليست هناك أي صفقة مع المحامي سعيد بنمبارك وما راج مجرد مغالطات

خرجت أسماء أغلالو، عمدة مدينة الرباط، عن صمتها لتوضح حقيقة ما  تم تداولها مؤخرا، في بعض مواقع التواصل الاجتماعي، الزاعمة أنها أبرمت صفقة مع زوجها الأستاذ المحامي سعد بنمبارك، للدفاع عن الجماعة، وهذا سمته بمعلومات مغالطات لا أساس لها من الصحة .

وقالت أغلالو في بلاغ لها توصل “المغرب 24” بنسخة منه إن  “الأستاذ سعد بنمبارك، المحامي بهيأة الرباط،  قام بالدفاع  ، في ملف الطعن الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية، إثر انتخاب رئيسة المجلس ونوابها يوم 24 شتنبر 2021، والذي يرمي إلى الإطاحة بالعمدة ونوابها العشر، بتكليف شخصي منهم رئيسا ونوابا”.

وأضاف البلاغ ” هذه القضية التي تعتبر ذات حساسية انتخابية، ليس لها علاقة بمصالح الجماعة، وبالتالي لا يمكن تكليف أحد محاميي الجماعة بالدفاع عنها، لأنها لا تدخل ضمن الملفات الموكولة لهم، ما دفع الأستاذ سعد بنمبارك للتطوع للدفاع عن هاذ الملف”.

وأورد المصدر ذاته أن  “أن القضية الأخيرة موضوع التشويش فهي لا تخرج عن ملف الطعون الانتخابية، ذلك أن المستشار المنتمي إلى فيدرالية اليسار ، والذي كان يتطلع للفوز بلجنة المعارضة تقدم هو الآخر بطعن ضد الفائز برئاسة هذه اللجنة المستشار خالد أرسلان، ووجه طعنه هذه المرة ضد العمدة بصفتها رئيسة، وتم الدفاع عنها كذلك من طرف مكتب الأستاذ سعد بنمبارك، وقضت المحكمة الإدارية بالرباط فيها بعدم قبول الطعن”.

وخلص البلاغ إلى أن  “مهمة الأستاذ سعد بنمبارك، انتهت بمجرد إسدال الستار على ملف الطعون الانتخابية، وهي خدمات قدمها مجانا دون مقابل. وأن رئيسة المجلس حريصة على تدبير المال العام للمؤسسة التي تشرف عليها، مضيفا أن المجلس الجماعي للرباط متعاقد مع ثلاث محامين ذوي كفاءة عالية لصون حقوق الجماعة وليس الدفاع عن المنتخبين.