طنجة .. 30 سنة سجناً لفقيه الزميج المتهم بهتك عرض قاصرات

قضت غرفة الجنايات الابتدائية في محكمة الاستئناف في طنجة، اليوم الخميس (1 أبريل)، في حق فقيه الزميج، المتهم بهتك عرض قاصرات دون سن 18 سنة، بـ30 سنة سجنا نافذا.

وآخذت هيئة المحكمة، بعد الاستماع إلى الشهود والمتهم ومرافعات النيابة العامة والدفاع، الظنين (43 سنة) بجناية هتك عرض قاصرات دون سن 18 سنة بالعنف، وهتك عرض قاصرات دون سن 18 سنة نتج عنه افتضاض، وذلك طبقا للفصول 485 فقرة 2 و487 و488 من القانون الجنائي المغربي.

وتعود فصول القضية إلى شتنبر من عام 2020 حينما اعتقل الدرك الملكي، إثر شكايات عائلات الضحايا، المعني بالأمر (ع.ع)، الذي يشتغل موظفا دينيا بإحدى القرى بمدشر الزميج بجماعة ملوسة ،بإقليم الفحص أنجرة.

وكانت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بطنجة قد أكدت، في حينه، أنه إثر تقديم شكايتين بشأن تعرض ست قاصرات لهتك العرض، واستنادا إلى الأبحاث والتحريات المنجزة من طرف المركز القضائي للدرك الملكي بطنجة، فقد تم تقديم المشتبه فيه أمام هذه النيابة العامة بتاريخ 19 شتنبر 2020.

وأضافت أنه بعد إجراء تحقيق للاشتباه في ارتكاب المعني بالأمر للجنايات المنسوبة إليه، قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بطنجة إيداع المشبه به بالسجن المحلي طنجة 1.