عقوبات تنتظر مصوري ضحايا الاعتداءات


عقوبات تنتظر مصوري ضحايا الاعتداءات

حذر مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة من العواقب القانونية التي تنتظر مصوري مقاطع الفيديو التي توثق لعدد من حالات الاعتداءات.

وأفاد الوزير، في ندوة صحافية الخميس (18 يوليوز)، بأن “هناك مقتضيات قانونية سواء في القانون المتعلق بالصحافة أو في القانون الجنائي نظمت بدقة العقوبات التي تحول دون تصوير الضحايا والتشهير بهم، والمس بحياتهم الخاصة والحق في حماية الأفراد داخل المجتمع”.

وتبعا لذلك، شدد الخلفي على وجود “اطار قانوني قائم وصارم يضمن حقوق الأفراد، والذي دخل حيز التنفيذ منذ السنة الماضية”، وفق تعبير الوزير.

مقالات ذات صلة