عقدة المغرب .. تبون يواصل نشر تراهاته لإلهاء الشعب الجزائري

مرة أخرى عبد المجيد تبون، يتطاول على المملكة المغربية، حيث قال بلاده لن تهاجم جيرانها أبدا، لكنها سترد حال تعرضت للهجوم، في إشارة إلى المغرب في أعقاب توترات بسبب قضية الصحراء المغربية.

وقال تبون في حوار نشر، يوم الأربعاء، مع مجلة “لو بوان” الفرنسية، ردا على سؤال عن احتمالية اندلاع حرب في المنطقة، “لن نهاجم جيراننا أبدًا، سوف نرد إذا تعرضنا للهجوم. لكني أشك في أن المغرب سيحاول ذلك، خاصة فميزان القوى على ما هو عليه”.

وواصل الرئيس الجزائري خزعبلاته، حيث قال في رد على سؤال يخص قضية الصحراء المغربية، إنه “يتعين أن يعود المغرب بسرعة إلى حل مقبول وفق القانون الدولي، وإذا كان البعض يعتقد أنه بافتتاح القنصليات في العيون والداخلة تكون قضية الصحراء قد انتهت، فهم مخطئون، كذلك إنّ اعتراف (دونالد) ترامب بسيادة المغرب على الصحراء لا يعني شيئاً”.

وفي وقت سابق ، وصل زعيم جبهة البوليسارية إبراهيم غالي، إلى الجزائر، بعد رحلة علاج في إسبانيا.

وقال الرئيس الجزائري لدى زيارته لغالي في المستشفى المركزي للجيش في العاصمة: “إن مثول الرئيس الصحراوي، إبراهيم غالي، أمام العدالة الاسبانية أعطى صورة بأن الجمهورية العربية الصحراوية هي جمهورية قانون ولا تخرج أبدا عن القانون”، بحسب ما نقلته وكالةالأنباء  الجزائرية الرسمية.

وقالت وسائل إعلام مغربية وإسبانية، يوم الثلاثاء، إن القضاء الإسباني رفض الحجز المؤقت على غالي، بعد استدعائه للاستماع إليه في قضايا تتعلق بـ”جرائم حرب وانتهاكات لحقوق الإنسان”.‪