عضو بمجلس الشيوخ الفرنسي : المغرب يعد شريكاً لا محيد عنه في عملية تنمية الاتحاد الأوروبي

 أكد كلود كيرن (اتحاد الوسط)، عضو مجلس الشيوخ عن منطقة با-ران ونائب رئيس لجنة الشؤون الأوروبية، اليوم الإثنين، أن المغرب يعد شريكا لا محيد عنه في عملية تنمية الاتحاد الأوروبي، ليس فقط من حيث الشق الأمني، ولكن أيضا على الصعيدين الاقتصادي والسياحي.

وأكد عضو مجلس الشيوخ الفرنسي، والعضو أيضا ضمن الوفد الفرنسي بالجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، في تصريح عقب محادثات جمعته مع القنصل العام للمملكة بستراسبورغ، السيد إدريس القيسي، أن “فرنسا وأوروبا في حاجة إلى المغرب الذي يمثل بوابة ولوج نحو إفريقيا، وذلك بفضل العمل الممتاز الذي أنجزه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في هذا الاتجاه”.

وفي ما يتعلق بالصحراء المغربية، دعا كلود كيرن أوروبا إلى الأخذ بعين الاعتبار كون هذه القضية أساسية بالنسبة للمغرب والمغاربة، ولهذا السبب -يستطرد قائلا – “يتعين على الاتحاد الأوروبي مساعدة المغرب على إيجاد حل لهذا النزاع”.